كيف تستثمر في الفوركس

ماهو الفوركس؟

عادة مايشار لسوق تبادل العملات بإسم الفوركس أو FX، وهو يعد أكبر سوق والأكثر سيولة في العالم. وبحجم تداول يومي يصل إلي خمسة ترليونات من الدولارات، يقف سوق الفوركس كعملاق أمام الوسائل الأخرى التقليدية للاستثمار مثل سوق الأسهم. وتعد سوق الفوركس سوقا غير مركزية، بمعني عدم وقوعه في مكان معين من العالم حيث يعمل به المستثمرون، وعلى العكس هو سوق يتعامل فيه المستثمرون خارج المقصورة OTC

ماهو الفوركس؟

تاريخيا، كان التداول فى أسواق الفوركس مقصورة على المؤسسات المالية والأفراد ذوي الملاءة المالية الكبيرة. ولكن التقدم التقني مكن أي شخص من الاستثمار في سوق العملات على الإنترنت، ولذلك فإن 30% من التعامل اليومي يتم الآن من خلال صغار المتداولين. وقد أصبح سوق التداول على العملات أكثر سهولة من خلال العديد من المشتقات والتي تشمل العقود مقابل الفروقات CFDs وبالاستثمار في هذه المشتقات، يمكن للمستثمر التنبؤ بما إذا كانت قيمة العملات سترتفع أم تهبط، بدون إمتلاك هذه الأصول بشكل فعلي.

كيف يتم التداول في الفوركس؟

دورة التداول في الفوركس

دورة التداول في الفوركس

إن سوق العملات مفتوح للتداول على مدى 24 ساعة كل يوم، لخمسة أيام في الإسبوع، وهو عادة ماينقسم إلى ثلاث دورات تتحرك على مدي اليوم:

  • الفترة الأسيوية أو طوكيو ويتم فيها إعلان البيانات الإقتصادية الخاصة بالمنطقة، والتي من شأنها التأثير على كل تداولات اليوم. ويكون أكثر عمليات التداول بالأزواج التي تحتوي على الين الياباني.
  • الفترة الأوربية أو لندن وتتفق تلك الفترة مع إغلاق الفترة الأسيوية، وتشهد إطلاق البيانات ذات التأثير على السوق الأوربي. وتكون السيولة في أعلى مستوياتها خلال هذه الدورة، ويكون النشاط الأعلى في الأزواج التي تحتوي على اليورو و الجنيه الاسترليني.
  • فترة أمريكا أو نيويورك وتتفق في بدايتها مع منتصف الفترة الأوربية، وتكون مستويات السيولة في أعلى قيمها خلال هذه الفترة. وتكون أعلى حركات التداول على الأزواج التي تشتمل على الدولار الامريكي.

أزواج العملات. Currency Pairs

يكون التداول في سوق العملات على شكل أزواج، مما يعني أن المستثمر يشتري إحدى العملات، في نفس الوقت الذي يبيع فيه عملة أخرى. إن أزواج العملات تكون عادة منقسمة إلى ثلاثة فئات منفصلة:

أزواج العملات. Currency Pairs
  • الأزواج الأساسية Major Pairs تكون أعلى نسب التداول في الأزواج التي تحتوي على الدولار الأمريكي مقابل العملات الاساسية الاخرى. العملات الاساسية تشمل: اليورو، الجنيه الاسترليني، الين الياباني، الفرنك السويسري، الدولار الكندي، الدولار الاسترالي و الدولار النيوزيلاندي.
  • أزواج العملات المتقاطعة Cross-Currency Pairs وهي الأزواج التي يكون فيها أحد العملات الأساسية، غير الدولار الأمريكي، متشاركا مع عملة أخرى. ويتقاطع مع عملات أخرى مثل ( اليورو، الجنيه الاسترليني، والين الياباني) والتي تعرف بالعملات الغير أساسية.
  • الأزواج الغير شائعة Exotic Pairs وتحتوي على واحد من الأزواج الأساسية، متشاركا مع عملة أحد اقتصادات الأسواق الناشئة.

إن سعر العملة في حقيقته، يعكس رؤية المستثمرين حول إيجابية أو سلبية إقتصاد دولة أو منطقة معينة في المستقبل. وبالخلاصة، فإن التداول على الفوركس هي تنبؤ المستثمرين حول صحة أداء أحد الإقتصادات الدولية في مقابل أداء إقتصاد العملة الاخرى. وعلى سبيل المثال، فإذا كان المستثمر يعتقد ان إقتصاد المملكة المتحدة سيتخطى في اداءه سوق منطقة اليورو، فإنه سيبيع الزوج يورو/ إسترليني (بمعني أنه يبيع اليورو ويشتري الجنيه الاسترليني). وعلى الجانب الآخر، إذا كان إقتصاد منطقة اليورو متوقعا له النمو بالمقارنة بإقتصاد المملكة المتحدة، فإن المستثمر يشتري الزوج يورو/ إسترليني ( بمعنى أنه يشتري عملة اليورو، ويبيع عملة الجنيه الاسترليني).

العوامل المؤثرة على سوق العملات

إن من أكبر التحديات في سوق الفوركس، هو معرفة متي تشتري ومتى تبيع زوجا محددا من العملات. وهناك العديد من العوامل التي ينظر إليها المستثمر لإتخاذ قرار مدروس بالبيع أو الشراء لأنها تؤثر على أسعار العملات:

العوامل المؤثرة على سوق العملات
  • البيانات الإقتصادية وهي البيانات التي تطلقها بانتظام الدول التي تتداول عملاتها بشكل كبير في سوق العملات، فالبيانات الإقتصادية تعد مؤشرا قويا يمكنه غعطاء إشارات حول كيفية تحرك الاسوق في المستقبل، بما يسمح للمستثمر باتخاذ المراكز المناسبة.
  • الأخبار والأحداث الدولية إن الأخبار والأحداث الكبرى بما فيها الانتخابات القومية، الاتفاقات التجارية، السياسات الجديدة للحكومات والأحداث والتوترات السياسية يمكنها التأثير على سوق العملات. إن الاطلاع على نشرات الأخبار الدولية يمكنه أن يساعد المستثمر على إتخاذ القرار الاستثماري الصحيح.

التداول باستخدام الروافع المالية

إن إحدى آليات التداول على المشتقات مثل العقود مقابل الفروقات، هي القدرة علي استخدام الرافعة المالية شكل جيد. إن هذا يمكن المستثمر من التحكم في مساحة أكبر من مراكز السوق أكثر من قيمة إستثماراتهم الأولية. يتم التعبير عن الروافع المالية من خلال نسب مثل (1:1، 5:1، 20:1)، وهذا يعني في سوق العملات أن المستثمر يستخدم جزءا صغيرا من رأس ماله الخاص بينما يقترض مبلغا من شركة السمسرة يزيد به حجم مضارباته. فعلى سبيل المثال، إذا كان المستثمر يتداول بمبلغ 1000 دولار من رأس ماله الخاص، فإن طلب رفع مالي بنسبة 1:5 سيسمح له بالتعامل على ماقيمته 5000 دولار من المراكز الشرائية. وهكذا باستخدام الروافع المالية يستطيع المستثمر زيادة قدرته على تحقيق المكاسب، ولكنه في نفس الوقت، يحتوي على مخاطر كبيرة لابد من فهمها وإدارتها بشكل صحيح.

تداول الفوركس للمبتدئين

أصبح التداول بسوق الفوركس متاحاً على المبتدئين وذلك بسبب التطور التقني. وقبل بداية رحلتهم في سوق الفوركس، يجب على المبتدئين التأكد من فهمهم لكيفية التعامل في تلك الأسواق وفهم المخاطر المتضمنة في إستخدام الروافع المالية. ومما ينصح به المبتدئون عادة، هو دراسة المواد التعليمية و البدء في التداول من خلال حسابات إفتراضية، حيث يمكنهم إختبار آلياتهم الخاصة بالتداول دون المخاطرة باستخدام أموالهم الخاصة الحقيقية. بالإضافة إلى ذلك، فإن تطبيق آليات إدارة مناسبة والتى تتضمن إستخدام مستوى مناسب من الرافعة المالية، من خلال إستخدام آليتي وقف الخسارة وجني الارباح تصبح ذات أهمية قصوى في هذا المجال.

لماذا تختار التداول مع LCG

أكثر من ستين زوجا من العملات للتداول
أكثر من ستين زوجا من العملات للتداول
هامش منخفض يبدأ من 0,8 لكل نقطة
هامش منخفض يبدأ من 0,8 لكل نقطة
تنفيذ التعاملات على أعلى مستوى
تنفيذ التعاملات على أعلى مستوى
سيولة كبيرة من خلال أفضل البنوك
سيولة كبيرة من خلال أفضل البنوك